أخبار عربية

أحمد يوسف مساعدًا لوزير السياحة للوعي والسياحة الداخلية

أصدر خالد العناني وزير السياحة والآثار ، قراراً وزارياً بتعيين أحمد يوسف في منصب مساعد الوزير للتوعية والسياحة الداخلية بالتعاقد لمدة عام ، بالإضافة إلى القيام بمهام الوكيل الدائم للوزارة. الوزارة التي كلف بها مطلع الشهر الماضي.

يأتي ذلك في إطار حرص وزارة السياحة والآثار على تنشيط السياحة الداخلية ورفع الوعي السياحي والأثري بين كافة شرائح المجتمع المصري ، وخاصة الأطفال والشباب ، بما يتماشى مع أهداف استراتيجية التنمية المستدامة للوزارة. رؤية مصر 2030.

تشمل مهام مساعد الوزير للتوعية والسياحة الداخلية التنسيق بين كافة هيئات وفرق عمل الوزارة في ملف التوعية السياحية وتنشيط السياحة الداخلية ، ووضع الخطط والبرامج المختلفة لتنشيط الحركة السياحية الداخلية و تعميق وعي المواطنين بأهمية صناعة السياحة وأدب التعامل مع السائحين وتعريفهم بعظمة تراثهم وآثارهم لتعزيز شعورهم بالانتماء والولاء. بالإضافة إلى الإشراف على تنفيذ الخطط والبرامج للفئات المستهدفة مثل طلاب المدارس والجامعات وذوي الاحتياجات الخاصة في المحافظات المختلفة ، على أن تشمل هذه البرامج الندوات التعريفية والرحلات التعريفية وورش العمل وغيرها من أدوات الاتصال والتوعية ، وكذلك الإشراف على إنتاج المحتويات المتنوعة سواء كانت مطبوعة أو إلكترونية أو تليفزيونية أو أنشطة علمية وتعليمية ضرورية لتحفيز السياحة الداخلية.

نظمت وزارة السياحة والآثار ممثلة بالهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي ، زيارة تعريفية لعدد من المدونين والمصورين والمؤثرين الذين يحبون السفر والذين لديهم صفحات سياحية ونسبة متابعة عالية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة. مواقع التواصل لزيارة محافظة الفيوم والتعرف على مكوناتها السياحية والأثرية المختلفة.

تأتي هذه الزيارة في إطار اهتمام الوزارة بالسياحة الداخلية ، ورفع الوعي السياحي والأثري للمصريين ، وتعريفهم بالإمكانيات السياحية والأثرية التي تتمتع بها بلادهم ، بالإضافة إلى الترويج للوجهة السياحية المصرية في الخارج في السياحة المختلفة. الأسواق لجذب المزيد من السائحين لزيارة الوجهة السياحية المصرية والاستمتاع بمكوناتها ومنتجاتها السياحية الغنية. متنوعة ومتميزة.

ورافقوا خلال هذه الزيارة لمياء كامل مساعد وزير السياحة والآثار للترقية ، التي أوضحت أن محافظة الفيوم تتميز باحتوائها على العديد من المواقع الأثرية والسياحية ، لافتة إلى أنه تم خلال هذه الزيارة القيام بجولة زاروا خلالها مدينة الفيوم. محمية وادي الريان والبحيرة المسحورة وبحيرة قارون بالإضافة إلى قرية تونس المشهورة بصناعاتها اليدوية.

وأضافت أن هذه الزيارة كانت فرصة جيدة لرفع مستوى الوعي البيئي لديهم ، حيث تمت زيارة محمية وادي الحيتان المسجلة على قائمة اليونسكو كموقع للتراث العالمي منذ 2005.

قد يهمك أيضاً :-

زر الذهاب إلى الأعلى