التخطي إلى المحتوى

أدعية الحج مكتوبة 1440، حيث يهرع المسلمون كل عام إلى بيت الله الحرام وما يحيطه من أماكن مقدسة لأداء فريضة الحج، تلك التي هي الركن الخامس من أركان الإسلام ليتم المسلم إيمانه بدينه الحنيف، تلك الفريضة الواجب على المسلم أدائها لمن استطتاع إليه سبيلا، ولم يصعبها الدين على غير المقتدرين من مال أو صحة، وأجاز لنا الإنابة فيها، إذا كانت صحة الأبدان فيها ضعيفة.

ويحث الدين الإسلامي في كل مكان على أدعية شرعها في تلك الأماكن المقدسة، مع تزامن فريضة الحج والتي لها طقوسها الخاصة، ذكرتها الصحابة نقلا عن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم في أحاديث صحيحة.

ويجب على المسلمين في تلك العشر الأوائل من ذي الحجة اتباعها وقول أدعية مناسك الحج في وقتها ومكانها التي شُرعت من أجله، بداية من سفر الحاج إلى بيت الله انتهاءا بطواف الوداع لغير المقيمين في مكة، اما الساكنين بها فليس عليهم ذلك الطواف.

 

أدعية حج 1440
أدعية حج 1440

 

أدعية تقال في الحج

وكما عودنا الإسلام من دعاء السفر، فإن على المسلم قول هذا الدعاء إذا ذهب للبيت الحرام، حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم، يكثر من التسبيح والتهليل ليقول بعدها: “سبحان الذي سخر لنا هذا ما كنا له مقرنين و إنا إلى ربنا لمنقلبون”.

ويكمل الحاج دعاء سفره قائلا: “اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر و التقوى، و من العمل ما ترضى، اللهم هون علينا سفرنا هذا و اطوي عنا بعده، اللهم أنت الصاحب بالسفر و الخليفة بالأهل، اللهم إن أعوذ بك من وعثاء السفر كآبة المنظر و سوء المنقلب في المال و الأهل”.

دعاء لبس أو ارتداء الإحرام

يمكن للمسلم أن يحرم من مكان إقامته من أي دولة قبل ركوبه الطائرة، كما يجوز له ان يحرم في الطائرة حينما يمر بأحد المواقيت مثل ذا الحليفة أو ابيار علي أو السيل الكبير أو قرن المنازل.

ليدعو المسلم حينها بقول “لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد و النعمة لك و الملك لا شريك لك” وينوي إذا كان حاجا فقط أو حاجا ومعتمر، بقول لبيك اللهم حجا أو لبيك اللهم حجا وعمرة.

دعاء دخول الحرم المكي ورؤية الكعبة المشرفة

وللبيت الحرام دعاء دخول المسجد المعروف لكن لرؤية الكعبة دعاء آخر لهول منظرها الذي يخطف القلوب ووتمناه الأنفس من جمال ذلك المنظر.

أعوذ بالله العظيم، و بوجهه الكريم، و سلطانه القديم من الشيطان الرجيم باسم الله و الحمدلله، و الصلاة و السلام على رسول الله، اللهم اغفر لي ذنوبي و افتح لي أبواب رحمتك.

اللهم زد هذا البيت تشريفا و تعظيما و تكريما و مهابة، وزد من شرفه و كرمه ممن حجه أو اعتمره تشريفا و تكريما و تعظيما و برا، اللهم أنت السلام، و منك السلام، فحينا ربا بالسلام.

ماذ يقال عند الطواف

أول عهد المسلم في الحج هو طواف القدوم ليدعو المسلم بما شاء و أن يتلو القرأن الكريم، و ذكر عن الرسول عليه الصلاة و السلام بأن كان يدعو بين الحجر الأسود و الركن اليماني بـ اللهم أتنا في الدنيا حسنة وفي الأخرة حسنة و قنا عذاب النار.

دعاء شرب ماء زمزم

عند شرب ماء زمزم بعد الطواف أيضا يجوز للمسلم أن يدعو بما شاء.

أدعية تقال عند السعي بين الصفا والمروة

ما إن يفرغ المسلم من طوافه ويصلي ركعتين خلف مقام سيدنا إبراهيام يتجه الحاجة مسرعا إلى السعي بين الصفا والمروة، وعند وصوله يتلو ذكر الله ” إن الصفا و المروة من شعائر الله ” ثم يتجه نحو الكعبة و يكرر ثلاث مرات ” لا إله إلا الله و الله أكبر” ثم يقول ” لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك و له الحمد، و هو على كل شيء قدير، لا إله الإ الله وحده انجز وعده و نصر عبده و هزم الاحزاب وحده” و يكررها ثلاث. يدعو الحاج عند المروة بما دعا عند الصفاء.

 

لبيك اللهم لبيك
لبيك اللهم لبيك

 

دعاء الوقوف في يوم عرفة

  • ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماماً، رب أوزعني أن اشكر نعمتك التي انعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحاً ترضاه وأصلح لي في ذريتي أني تبت إليك وإني من المسلمين.
  • اللهم بارك لي في أولادي وأهلي واهديهم سواء السبيل أنبتهم اللهم بناتاً حسناً وأجعلهم من العلماء العاملين الهادين المهتدين اللهم يسر امورنا واشرح صدورنا وأصلح أحوالنا واحفظنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن وارزقنا الإخلاص في القول والعمل.
  • اللهم إنا نسألك رضاك والجنة ونعوذ بك من سخطك والنار اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها واحفظنا من خزي الدنيا وعذاب الاخرة اللهم متعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أبقيتنا واجعله الوارث منا واجعل ثأرنا على من ظلمنا ولا تشمت فينا أعداءنا.

وشرع لنا الدين ذكر دعاء عن الإقبال على المشعر الحرام والإكثار من التكبير و التهليل و التوحيد، و كما يجوز للحاج الدعاء بما شاء.

ويغفل الحاج عن ذكر أدعية الجمرات وخاصة الجمرة الكبرى عند رمي كل جمرة يقوم الحاج بالتلبية و التكبير و رفع يديه و دعاء الله تعالى، و عندما يفرغ من الجمرات يقول ” اللهم اجعله حجا مبرورا و ذنبا مغفورا”.

عقب رمي الجمرة الكبرى في مشعر منى يشرع الحاج في الأضحية يقول الحاج قبل ذبح الأضحية “باسم الله اللهم تقبل مني و من أمه محمد صلى الله عليه و آله و سلم” ثم يقول ” الله أكبر ثلاث و اللهم منك و لك ثم بسم الله ثم ينحر الأضحية، دعاء إتمام جميع المناسك و العودة آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون.

ونسأل الله العلي القدير أن يتم حجاج بيت الله الحرام في سلامة وأمن، وأن يرعاهم وبحفظة ويتقبل منهم وأن يعودو إلى بلادهم سالمين غانمين وأن يقال لهم عودوا مغفورا لكم كيوم ولدتكم أمهاتكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *