التخطي إلى المحتوى
بعد أيام من الصمت في القضية التي تشغل الرأي العام المصري، خلال الفترة الراهنة، والخاصة بتسريب فيديوهات جنسية للمخرج و عضو مجلس النواب خالد يوسف، وتداول أخبار القضية في جميع وسائل الإعلام وخاصة المتهمة بشئون الفن .
خرج المخرج و البرلماني خالد يوسف، عن صمته ليرد علي ما يتم تداوله عبر السوشيال ميديا، بأول رد رسمي علي صفحته الشخصية علي موقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك ” .
وكتب خالد يوسف، ردا علي ما أثير حول تداول فيديوهات جنسية له مع عدد من الفنانات، مؤكدا علي أن ذلك يسيء الي الفن المصري وكل الفنانات التي تعمل بالوسط الفني، وان التحقيقات التي تجريها النيابة العامة في الواقعة ليس هناك بها أي معلومات مما يتم تداوله علي المواقع الإلكترونية و صفحات التواصل الاجتماعي.
وشدد يوسف ، خلال رده علي صفحة الشخصية علي التواصل الاجتماعي فيس بوك، أن الفنانين مني فاروق و شيما الحاج، لم يذكروا شيئا من تلك المعلومات المتداولة، واصفا اياياه يغير حقيقة، مطالبا وسائل الإعلام بتحري الدقة و عدم تشوه صورة الفن المصري .
قال المخرج و البرلماني خالد يوسف،:”  إن المواقع والصحف الفنية كتبت أساطير حول أقوال منى فاروق وشيما الحاج في التحقيقات التي أجريت معهما، مشيرا إلى أن التحقيقات الاصلية مثبته في النيابة ولا يوجد فيها حرف واحد مما قيل” .
رد خالد يوسف
أضاف يوسف ، أن المواقع كتبت أمور تجعله قد يصدر حكما ضده لمدة 25 عاما، لكنه عندما أطلع على التحقيقات الرسمية حزن أكثر وتمنى لو أن منى وشيما قالتا ما كتب.
تابع خالد يوسف حديثه أن ما كتب لا يهينه فقط، بل يهين ويشوه الفن المصري والفنانات المصريات، عندما يقال إن أي فنانة عملت مع خالد يوسف لديها فيلم إباحي معه، فهذا يعتبر وصمة عار للفن المصري بأكمله.
أضاف أن الممثلتان لم تتحدثا عن الفن والتمثيل وكل ما قالتاه أنهما كانا متزوجتان منه عرفيا، مطالبا بأن تكون كل الاتهامات والإهانات موجهه له فقط ولا توجه للفن المصري.
الفنانتين
واختتم خالد يوسف كلامه موجها رسالة للإعلام بأن يتحرى الدقة قبل كتابة أي شيء قد يسيء للفن المصري والفنانين المصريين.
يذكر أن منى فاروق وشيما الحاج اعترفتا أنهما كانتا في الفيديو الإباحي المنتشر، وذلك بعدما غرر بهما المخرج خالد يوسف، وجاء في التحقيقات معهما بأن واحدة منهما قالت: “أنتم أمسكتم بنا فقط؟ خالد يوسف معروف أنه لا يعطي أي دور لفنانة إلا بعدما يقيم معها علاقة جنسية ويصورها فيديو، فهو مصاب بمرض بتصوير نفسه”، حسب موقع صحيفة “الأهرام”.
كما دلت الفنانتان على مقر تصوير الفيديو وهي شقة مملوكة للمخرج خالد يوسف بشارع البترول في ميدان لبنان بالمهندسين.
كان خالد يوسف نفى هروبه إلى فرنسا مؤكدا أن سفره كان عاديا وليس هروبا، وقال إن هناك حملة إعلامية لتشويهه موضحا أن كثير من الأخبار التي تنتشر عنه كاذبة.

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=1965416030223524&id=100002654380227

أكد يوسف أنه سافر إلى باريس قبل أسبوع، وهي زيارة شهرية يقوم بها لرؤية زوجته وابنته .
وأعرب المخرج خالد يوسف،عن استيائه لما تم تداوله، عبر وسائل الإعلام مؤكدا أن هذه تشويه لصورة الفن المصري .

التعليقات