ترددات

حادث محطة مصر| القبض على سائق القطار الثاني بعد هروبه إلى المنوفية

تمكنت قوات الشرطة بمديرية أمن المنوفية من إلقاء القبض السائق الثاني لقطار حادث محطة مصر، الذي وقع صباح اليوم، وأسفر عن وفاة 20 شخصًا وإصابة 43 آخرين، بعد هروبه إلى محافظة المنوفية، حسبما أكد مصدر أمني.

استمع المستشار حاتم فاضل المحامي العام الأول لنيابة الأزبكية، عصر اليوم الأربعاء، لأقوال المصابين في حادث حريق قطار بمحطة مصر، وكذلك التحقيق مع سائق القطار بعد إلقاء القبض عليه.

وكشفت مصادر أن أقوال قائد القطار خلال التحقيق معه جاء فيها، أن سبب عدم تمكنه من ايقاف القطار حدوث خلافات مع مساعده وصلت للتشاجر تاركين القطار يسير مع نفسه دون معرفة من اقتراب اصتدامه.

وحمل قائد القطار مساعده سبب تصادم القطار ونتائج الحادث الذى أودى بحياة 20 شخصاً وأصيب 39 آخرين.

كان حريق نشب في جرار القطار القادم من الإسكندرية، إثر اصطدامه بالحاجز الخرساني، بنهاية الرصيف رقم 6 بمحطة مصر برمسيس، ما أسفر عن وقوع ضحايا.

ودفعت قوات الحماية المدنية بـ10 سيارات إطفاء للسيطرة على الحريق، وتبين من التحريات الأولية أن الحريق وقع نتيجة تصادم جرار قطار وعربة “باور” الخاصة بالتكييف بصدادات نهاية الرصيف.

وأمر النائب العام المستشار نبيل صادق أمر بفتح تحقيقات موسعة في الحادث وتم تشكيل فريق من محققي النيابة لإجراء معاينة لمكان الحادث وسماع أقوال المصابين والشهود، واتخاذ الإجراءات اللازمة لمباشرة التحقيق في الحادث.

وانتقل فريق من المعمل الجنائي لإجراء المعاينة الأولية لحادث القطار بمحطة السكة الحديد برمسيس، حيث أشارت معلومات أولية إلى أن الحادث ناتج عن دخول جرار قطار رصيف بسرعة كبيرة أدى إلى احتراقه، وكشفت مناظرة النيابة الأولية لجثث المتوفين تفحمها بالكامل واختفاء ملامحها.

وأعلنت هيئة السكة الحديد، أن الحريق نتج عن انحدار جرار وردية رقم٢٣٠٢، واصطدامه بالحاجز الخرساني، بنهاية الرصيف رقم ٦ بمحطة مصر.

وأضافت مصادر بالهيئة أن دخول جرار القطار بسرعته أدت لتصادم قوى وانفجار تانك السولار بالجرار وحدوث حريق، نتج عنه مصابين ووفيات بين الركاب الذين كانوا يتواجدون على الرصيف في انتظار رحلاتهم.

وأصدرت هيئة السكة الحديد تعليمات بإيقاف حركة القطارات بمحطة مصر بالقاهرة بعد الحريق، الذى وقع على رصيف رقم 6 داخل المحطة، كما فرضت قوات الأمن كردونًا أمنيًا حول موقع الحريق، ومنعت المواطنين من الاقتراب منه.وافق رئيس الوزراء ، المهندس مصطفى مدبولى، على الاستقالة التى تقدم بها الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، على خلفية انفجار قطار رميسيس بمحطة مصر.

وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، بأن رئيس الوزراء قبل الاستقالة.

ووافق مجلس الوزراء خلال اجتماعه اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، على صرف 80 ألف جنيه لكل حالة وفاة، أو عجز كلى، وكذا صرف 25 ألف جنيه لكل مصاب من مصابى حادث قطار محطة سكة حديد رمسيس.

وأعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أنه تم نقل 20 جثمانا و40 مصابا فى حادث انفجار قطار بعد اصطدامه بصدادة الرصيف بمحطة مصر، الي مستشفيات معهد ناصر ودار الشفاء. وأكدت وزيرة الصحة  توفير الأدوية والمستلزمات الطبية بالمستشفيات لسرعة تقديم الرعاية الصحية للمصابين.

قد يهمك أيضاً :-

زر الذهاب إلى الأعلى