التخطي إلى المحتوى

تداول عبر العديد من الصفحات التواصل الاجتماعي الفيس بوك وتويتر، خبر عن زيادة أسعار مشتقات البترولية أو الوقود، مما تسبب في حالة من السخط والغضب وسط المواطنين خلال الساعات الماضية، فيما ينتظر الملايين من المواطنين بياناً رسمياً من وزارة المالية بشأن ذلك.

وخلال هذا التقرير نقدم لكم حقيقة زيادة أسعار مشتقات البترولية أو الوقود بعد أن تداول الخبر عقب صفحات التواصل الاجتماعي الفيس بوك وتويتر.

رد وزارة المالية بشأن زيادة أسعار مشتقات البترولية:

نفت وزارة المالية ما تداول عبر العديد من الصفحات التواصل الاجتماعي الفيس بوك وتويتر، خبر عن زيادة أسعار مشتقات البترولية أو الوقود، وأنها لم تصدر أي بيانات صحفية بهذا الشأن المتعلق بأسعار المشتقات البترولية أو الوقود.

وكشف الوزارة حقيقة ذلك خلال البيان الرسمي الصادر عنها، أن هناك من انتحل اسم الوزارة واستخدم اللوجو الخاص بها، لإنشاء صفحة مزيفة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بهدف بث الشائعات والأكاذيب منها زيادة أسعار مشتقات البترولية أو الوقود، بهدف نشر البلبلة وإثارة الرأي العام وتضليل المواطنين.

وأوضحت الوزارة خلال البيان الصادر عنها، أنه جاري تتبع صاحب الصفحة المزيفة، واتخاذ جميع الإجراءات والتدابير القانونية لمحاسبته، وغلق هذه الصفحة المزيفة، وناشدت وسائل الإعلام، عدم الالتفات لمثل هذه الصفحات الإلكترونية المشبوهة التي تختلق الشائعات وتروج الأكاذيب لإثارة البلبلة في المجتمع.

صفحات الوزارة الرسمي:

نقدم لكم الصفحة الرسمية لوزارة المالية علي موقعي تويتر وهو وفيس بوك وهو ، إلى جانب موقعها الإلكتروني على شبكة المعلومات الدولية الإنترنت وهو، حيث تنشر من خلالها جميع البيانات والمعلومات الخاصة بنشاط الوزارة وسياساتها وتطورات المؤشرات المالية للاقتصاد المصري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *