فن ومنوعات

دعاء ليلة القدر ليلة 27 رمضان وفضلها مع قرب نهاية العشر الأواخر من رمضان ..  احرص على نيل ثوابها

دعاء ليلة القدر وفضلها مع بداية العشر الأواخر يجتهد المسلمون ويتحول يومهم إلى صلاة وذكر، وأعمال صالحة، فضلًا عن قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وذلك لإدراك ليلة القدر، فإن فضل هذه الليلة خير من ألف شهر، الأمر الذي يجعلها تعادل عبادة 84 عام على التوالي، ففي العشر الأواخر من شهر رمضان أجر عظيم، وعطاء جزيل، واستجابة للدعوات، وفي كل ليلة يعتق عدد من المسلمين ليكونوا في حماية من نار جهنم، فتلك الليال ما هي إلا بركة وفضل كبير لمن يدركها، لذلك نستعرض دعاء ليلة القدر وفضلها من السنة النبوية

فكان الرسول صلى الله عليه وسلم يجود بالأعمال الصالحة خلال العشر الأواخر من شهر رمضان أكثر من غيرها، فتقول عائشة رضي الله عنها، إن رسول الله صلى الله علينا وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره، الأمر الذي يجعل تلك الليال غاية يعمل المسلمون من أجل الفوز برضا الله عز وجل وفضله العظيم.

دعاء ليلة القدر وفضلها مع بداية العشر الأواخر من رمضان
دعاء ليلة القدر وفضلها مع بداية العشر الأواخر من رمضان

دعاء ليلة القدر

يتسأل عدد من المسلمين عن دعاء ليلة القدر بالتزامن مع بداية العشر الأواخر من شهر رمضان، للدعاء به في كل ليلة خلال العشر ليال لعلها تكن ليلة القدر، لذا تجد دعاء ليلة القدر يحتل مكانة كبيرة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، إضافة إلى محرك البحث الشهير “جوجل”.

 

فكانت السيدة عائشة رضي الله عنها تسال النبي صلى الله عليه وسلم عن دعاء ليلة القدر قائلة ” يا رسول الله! أرأيت إن علمت أي ليلة هي ليلة القدر، ما أقول فيها” لتكن إجابته قولي في كل ليلة “اللهم إنك عفو كريم تحب العفو، فاعفُ عني”

 

موعد ليلة القدر

مع بداية العشر الأواخر من شهر رمضان، تبدأ الأسئلة عن موعد ليلة القدر التي هي واحدة من ضمن الليال العشر الأخير إلا أنها تكن فردية، ولها علامات محددة منها صفاء السماء، وإعتدال طقسها فلا يكن فيها برد ولا حر، ويبدأ السكون والطمأنينة تحتل القلوب الصافية، أما العلامة التي تأتي بعد إنقضاء ليلة القدر هي ظهور الشمس بيضاء لا شعاع لها.

اقرأ أيضا..

علامات ليلة القدر وفضلها بين سماء صافية.. وقمرًا ساطعًا

علامات ليلة القدر 2019

 علامات ليلة القدر
علامات ليلة القدر

فضل ليلة القدر

ذكرت بعض الأحاديث النبوية، أن من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا، فقد غفر له ما تقدم وما تأخر من ذنبه” لذا يحرص العديد من المسلمين على قيام الليل خلال العشر الأواخر من شهر رمضان.

وفي ليلة القدر أجر مضاعف يساوي ألف شهر، وفيها رحمة من الله عز وجل بعباده، إضافة إلى مضاعفة جميع الأجور ومغفرة لجميع الذنوب.

وفي سياق متصل، قال عز وجل “إِنَّا أَنزَلْنَـهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَآ أَدْرَاكَ  مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ * سَـلامٌ هِي حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ “.

ندعو  الله عز وجل في كل وقت وحين  أن يبلغنا جميعًا ليلة القدر ويكتبنا في هذه الليلة من الشاهدين التائبين الذاكرين له إنه ولي ذلك ومولاه، وأن يتقبل صلاتنا وقيامنا ودعواتنا.

قد يهمك أيضاً :-

زر الذهاب إلى الأعلى