رياضة

سيرينا ويليامز تدعم لاعبات المنتخب الأمريكي لكرة القدم في قضية المساواة

عبرت سيرينا وليامز ومجموعة من أبرز لاعبات التنس في الولايات المتحدة عن دعمهن للاعبات المنتخب الأمريكي لكرة القدم في إقامة دعوى قضائية ضد اتحاد اللعبة بداعي عدم المساواة مع فرق الرجال في الأجور وظروف اللعب.

وأقامت تشكيلة المنتخب الأمريكي، المكونة من 28 لاعبة، دعوى في محكمة اتحادية في لوس أنجليس في اليوم العالمي للمرأة.

وقالت سيرينا إن أبرز لاعبات التنس طالبن بالمساواة في الأجور في سبعينات القرن الماضي وتعتقد أنه ربما يكون هذا الوقت المناسب لحدوث ذلك في كرة القدم.

 

وأبلغت سيرينا، الحاصلة على 23 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، الصحفيين بعد الوصول إلى الدور الثالث في بطولة إنديان ويلز “التفاوت في الأجور سخيف.. هذا صراع. هذا قتال”.

وأضافت اللاعبة المخضرمة “أعتقد أنه في وقت ما في كل رياضة يجب أن تطالب أبرز اللاعبات بذلك وربما يكون هذا وقت كرة القدم.

“أنا ألعب لأن لاعبة أخرى عارضت ما يحدث لذلك أعتقد أن ما يحدث الآن يصب في مصلحة مستقبل كرة القدم للسيدات”.

ودعمت لاعبة التنس المعتزلة بيلي جان كينج هذه الدعوى أيضا.

 

 

منتخب أمريكا للسيدات
منتخب أمريكا للسيدات

وكتبت اللاعبة السابقة البالغ عمرها 75 عاما، والتي أحرزت 12 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، على تويتر “ما أجمل إقامة هذه الدعوى في اليوم العالمي للمرأة”.

وتشمل الدعوى القضائية أمورا تتعلق بالتمييز بين اللاعبين واللاعبات في العلاج الطبي والتدريب وعدد مرات اللعب ووسيلة السفر قبل خوض مباريات.

وحقق المنتخب الأمريكي لكرة القدم للسيدات نجاحا كبيرا على الصعيد الدولي بعد أن توج بلقب كأس العالم ثلاث مرات وحصل على أربع ذهبيات أولمبية.

وبلغت معدلات متابعة كرة القدم أرقاما قياسية في تاريخ المشاهدات التلفزيونية الأمريكية بعد أن تابع نحو 23 مليون مشاهد إنجاز المنتخب حين توج بلقب كأس العالم للسيدات في النسخة الأخيرة من البطولة في 2015.

ولم يتسن الحصول على تعليق من الاتحاد الأمريكي لكرة القدم

قد يهمك أيضاً :-

زر الذهاب إلى الأعلى