اقتصاد

في عيد الحب .. تراجع سعر الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري بالنبوك اليوم الخميس 14 فبراير 2019

شهد سعر الدولار اليوم الخميس الموافق 14-2-2019 بالتزامن مع الاحتفال بعيد الحب العالمي تراجع في الاسعار في التعاملات المسائية وفقا لعدد من البنوك الحكومية بقيمة خمسة قروش في سعر الدولار الواحد عقب حالة الاستقرار التي شهدتها اسعار العملات الاجنبية خلال اليومين الماضيين

يقدم موقع نبا حصري، خدمة للقراء والمتابعين لاسعار العملات الاجنبية في البنوك الحكومية وشركات الصيرافة ، علي مدار الساعة طوال اليوم الخميس، الموافق 14 فبراير 2019، والتي شهدت تراجع في اسعار الدولار امام الجنيه المصري في جميع البنوك الحكومية في بداية التعاملات الصباحية لهذا اليوم
تراجع سعر الدولار فى مستهل تعاملات اليوم الخميس ، آخر أيام الأسبوع المصرى، ليسجل انخفاضا على مستوى البنوك العاملة فى السوق المصرية، حيث بلغ فى عدد كبير من البنوك 17.51 جنيه للشراء، و17.61 جنيه للبيع، فى حين سجل فروقا طفيفة عن هذا السعر فى بعض البنوك منها بنك عودة والذى بلغ به سعر الدولار 17.53 جنيه للشراء، و17.63 جنيه للبيع، مرتفعا عن هذا السعر بقيمة قرشين فى بنك الإسكندرية.
وبحسب آخر تحديثات عدد من البنوك، جاء سعر الدولار فى التعاملات الصباحية لليوم الخميس، كالتالى…

سعر الدولار فى البنك المركزى المصرى

17.54 جنيه للشراء
17.67 جنيه للبيع

سعر الدولار فى البنك الأهلى المصرى

17.51 جنيه للشراء
17.61 جنيه للبيع

سعر الدولار فى بنك مصر

17.51 جنيه للشراء
17.61 جنيه للبيع

سعر الدولار فى بنك القاهرة

17.51 جنيه للشراء
17.61 جنيه للبيع

سعر الدولار فى البنك التجارى الدولى cib

17.51 جنيه للشراء
17.61 جنيه للبيع

سعر الدولار فى بنك الإسكندرية

17.55 جنيه للشراء
17.65 جنيه للبيع

سعر الدولار فى بنك عوده

17.53 جنيه للشراء
17.63 جنيه للبيع

سعر الدولار فى بنك أبو ظبى الإسلامى

17.58 جنيه للشراء
17.67 جنيه للبيع

سعر اللدولار فى بنك التعمير والإسكان

17.59 جنيه للشراء
17.69 جنيه للبيع

سعر الدولار فى بنك البركة

17.57 جنيه للشراء
17.67 جنيه للبيع
ويري خبراء في الاقتصاد ان اسعار الدولار ستشهد خلال الفترة القادمة تراجع مع بدء التعافي في الاقتصاد الوطني والعمل بالمشروعات التنموية والاستثمارية الكبري، مؤكدين ان عودة الرحلات الروسية مرة اخري في شهر مارس سوف تؤدي الي تراجع اسعار الدولار في البنوك
واكد خبراء الاقتصاد ان تحرير سعر الصرف الخاص بالجنيه المصري الذي قام به البنك المركزي انقذ الاقتصاد الوطني من التلاعب لتجار العملة في السوق السوداء التي راحت خلال تلك الفترة  وقيام التجار بجمع كميات كبيرة من العملات الاجنبية والتحكم في السوق المصرفي، مشدين بدور رجال مباحث الاموال العامة بوزارة الداخلية ي ملاحقة تجار العلمات الاجنبية في السوق السوداء

قد يهمك أيضاً :-

زر الذهاب إلى الأعلى