أخبار

ماذا يحدث في السودان؟.. آخر تطورات الوضع بعد فض اعتصام القيادة العامة صباح الإثنين 3 يونيو

ماذا يحدث في السودان؟.. آخر تطورات الوضع بعد فض الاعتصام اليوم، والذي اسفر عن سقوط ما لا يزيد عن 8 من السودانين في عملية فض قالت القوات المسلحة السودانية إنها بعيدة عن ما يحدث أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة والجيش السوداني.

واستيقظ السودانيون صباح اليوم الاثنين على هجوم من مجهولين لمقر اعتصام السودانين امام القيادة العامة للقوات المسلحة، حيث اسفر هذا الهجوم عن سقوط عدد كبير من الضحايا اغليهم من الشباب، كما يوجد مئات المصابين تزج بهم المستشفيات الميدانية المجاورة

ماذا يحدث في السودان؟.. آخر تطورات الوضع بعد فض اعتصام القيادة العامة صباح الإثنين 3 يونيو

وفي أول رد فعل من ثوار السودان، حمّل تجمع المهنيين السودانيين المجلس العسكري الانتقالي المسؤولية كاملة عما يحدث، حيث دعا في بيان له ظهر اليوم، إلى إعلان العصيان المدني الشامل لإسقاط المجلس، كما دعا المواطنين إلى الخروج للشوارع وتسيير المواكب وإغلاق الشوارع والجسور والمنافذ.

وقالت “قوى التغير” في بيان لها اليوم، أن المجلس العسكري وقائد قوات الدعم السريع بقيادة “حميدتي” يتحملان مسؤولية مقتل السودانين كاملة عن هذه الجريمة، ونؤكد أنه خطط لتنفيذ هذه الجريمة بالخرطوم ومدن أخرى، بينها مدينة النهود؛ حيث قامت قوات الدعم السريع والجيش بفض الاعتصام السلمي”.

كما أعلنوا  وقف كافة الاتصالات السياسية” مع المجلس العسكري، و”وقف التفاوض، ونعلن أنه لم يعد أهلا للتفاوض مع الشعب السوداني”.

واعتبر أن “قادة وأعضاء هذا المجلس يتحملون المسؤولية الجنائية عن الدماء التي أريقت منذ 11 أبريل (نيسان) 2019، وسنعمل على تقديمهم لمحاكمات عادلة أمام قضاء عادل ونزيه في سودان الثورة المنتصرة لا محالة”.

ماذا يحدث في السودان؟.. آخر تطورات الوضع بعد فض اعتصام القيادة العامة صباح الإثنين 3 يونيو

وأعلنت القوى “الإضراب السياسي والعصيان المدني الشامل والمفتوح، اعتبارا من اليوم 3 يونيو (حزيران) ولحين إسقاط النظام”.

وناشد البيان “الشرفاء” من قوات الشعب المسلحة والشرطة والأمن والدعم السريع “القيام بواجب حماية الشعب السوداني ” و”الانحياز إلى خيار الشعب المتمثل فى إسقاط النظام وإقامة سلطة مدنية انتقالية كاملة”.

كما ناشد “المجتمع الإقليمي والدولي بعدم الاعتراف بالانقلاب، والانحياز لخيارات ثورة الشعب السوداني”.

وفي وقت سابق الإثنين، نفى المجلس العسكري السوداني فض اعتصام الخرطوم، قائلا إنه استهدف فقط منطقة كولومبيا المجاورة لمقر الاعتصام والتي وصفها بـ”البؤرة الإجرامية الخطرة”.

ماذا يحدث في السودان؟.. آخر تطورات الوضع بعد فض اعتصام القيادة العامة صباح الإثنين 3 يونيو

وبدأت السلطات، فجر الإثنين، في فض اعتصام آلاف السودانيين، من أمام مقر قيادة الجيش بالعاصمة الخرطوم، والمستمر منذ نحو شهرين، مستخدمة في ذلك الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع.

كما وجّه نداءا إلى الجماهير “بإغلاق كل الشوارع والطرق والكباري والمنافذ بالمتاريس وشل الحياة العامة تماماً في كل مكان”.

وأوضح أن هذه الخطوات تأتي “لمؤازرة ودعم الثوار بالعاصمة، ومن أجل إسقاط المجلس العسكري الانقلابي الغادر القاتل وكل أذيال النظام السابق ونقل مقاليد الحكم فورا لسلطة انتقالية مدنية خالصة وفقا لإعلان الحرية والتغيير الذي تواثقت عليه جماهير شعبنا العظيم”.

https://twitter.com/SarahElHassan_/status/1135520479832358912

قد يهمك أيضاً :-

زر الذهاب إلى الأعلى