التخطي إلى المحتوى

سيستضيف ليستر سيتي فريق أستون فيلا المتميز في ملعب كينج باور في مباراة بين اثنين من الفرق المتواجدة في المربع الذهبي لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

بدأ ليستر سيتي بقيادة المدير الفني بريندان رودجرز الموسم بقوة في أول ثلاث مباريات للفريق في الدوري الممتاز على الرغم من عدد من الغيابات الرئيسية. تمامًا كما بدت الأمور وكأنها تسير في الاتجاه الصحيح مع النتائج الإيجابية واللاعبين في تحسن، تعرض الفريق لخسارة صادمة 0-3 أمام وست هام وعاد إلى أزمة الإصابة.

بدأ التوقف الدولي في توقيت جيد، لكنه أدى إلى تفاقم مشاكل ليستر، حيث أدت الإصابات التي لحقت بشاغلار سويونكو وجوني إيفانز مع منتخبيهما الوطنيين إلى إضعاف الفريق الذي يعاني من الأساس، بينما يتعامل الفريق أيضًا مع إصابات جيمي فاردي ودينيس برايت ودانييل أمارتي ويستمر الغياب الطويل الأمد لريكاردو بيريرا وويلفريد نديدي.

وبالتالي، فإن المباراة ضد أستون فيلا ستشهد على الأرجح أن يلعب ليستر سيتي في تشكيلة أخرى مؤقتة، ومن المثير أن هذا يعني على الأرجح أن المعجبين سيشهدون بداية ترسيم الفريق الأخير لاستحواذ الفريق ويسلي فوفانا.

بل قد يعني ذلك عودة إسلام سليماني، لاعب ليستر الضال وبينما سيفتقد الفريق بلا شك لاعبيه المصابين، تعامل الثعالب مع ظروف مماثلة بشكل جيد خلال معظم مباريات الفريق المبكرة.

وفي الوقت نفسه، فإن فريق أستون فيلا يطيرون حيث يحتل الفريق حاليًا المركز الثالث في جدول الدوري الإنجليزي الممتاز، متقدمًا بفارق الأهداف عن ليستر سيتي، لكن أستون فيلا لديه مباراة مؤجلة أقل من ليستر حيث أنه خاض 3 مباريات فقط حقق فيها جميعًا الفوز كان آخرها الفوز المذهل 7-2 على حامل اللقب ليفربول.

باختصار، لا يبدون كفريق نجا بصعوبة من الهبوط قبل موسم، ولا يزال الوقت مبكرًا، بالطبع لكن ثلاث مباريات لعبت، وثلاثة انتصارات، وسجل 11 هدفًا واستقبل هدفان فقط هي سيرة ذاتية رائعة جدًا.

صديق جيمس ماديسون وأحبطه جاك غريليش هو في حالة جيدة، حيث سجل ثلاثة أهداف وثلاث تمريرات حاسمة في أول ثلاث مباريات للفريق في الدوري الإنجليزي الممتاز.

سيشكل اللاعب الدولي الإنجليزي أكبر تحدٍ للثعالب، لكن زملائه بمن فيهم لاعب برينتفورد السابق أولي واتكينز، كانوا في حالة جيدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *