ترددات

محاكمة العام.. الإعدام ينتظر قاتلي الأنبا أبيفانيوس بعد إحالتهم للمفتى

كتب – عبد السلام شعيب

أحالت الدائرة الثانية بمحكمة جنايات دمنهور، المنعقدة بمحكمة إيتاي البارود الابتدائية، أوراق كلا من وائل سعد تواضروس، المعروف باسم أشعياء المقاري سابقا، والراهب فلتاؤوس المقاري، إلى فضيلة المفتي للنظر في الحكم عليهما بالإعدام شنقا، في قضية قتل الأنبا “إبيفانيوس”، أسقف ورئيس دير أبومقار بوادي النطرون، وتحديد جلسة 24 إبريل المقبل للنطق بالحكم.

وكانت هيئة المحكمة، نظرت القضية على مدار عدة جلسات سابقة، استمعت خلالها لشهادة شهود الإثبات والنفي، من ضباط المباحث والرهبان، بالإضافة إلى أقوال المتهمين في القضية، والطبيبين الشرعيين، كما فحصت أحراز القضية التي شملت الأداة المستخدمة في الواقعة، وهاتفي المحمول الخاصين بالمتهمين، كما استمعت لمرافعة النيابة التي طالبت بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين، وأكدت أنهما ارتكبا الجريمة مع سبق الإصرار والترصد.

وعقدت المحكمة، اليوم السبت، برئاسة المستشار جمال طوسون، وعضوية المستشارين شريف عبدالوارث فارس ومحمد المر، وسكرتارية حسني عبدالحليم.

وكان المستشار ناصر الدهشان، المحامى العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية، قد قرر أواخر أغسطس الماضى إحالة الراهبين “أشعياء”، و”فلتاؤوس”، المتهمين بقتل الأنبا إبيفانيوس، أسقف ورئيس دير الأنبا مقار، إلى محكمة جنايات الإسكندرية، محبوسين، لمحاكمتهما بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

وكانت قد وجهت النيابة للراهب المجرد أشعياء المقارى، والراهب “فلتاؤس المقارى” تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، لأسقف ورئيس دير الأنبا مقار بوادى النطرون.

وكشفت تحقيقات النيابة عن ارتكاب الراهب إشعياء جريمة قتل رئيس دير الأنبا مقار، الذي عثر على جثته داخل الدير أمام القلاية الخاصة به، بمساعدة صديقه الراهب فلتاؤس المقارى.

قد يهمك أيضاً :-

زر الذهاب إلى الأعلى