التخطي إلى المحتوى

كانت الحلقة 146 مسلسل قيامة أرطغرل الموسم الخامس اليوم حلقة حزينة على كل محبي وعشاق مسلسل قيامة أرطغرل حيث شهدت الحلقة عدة مفاجئات غير متوقعة بالمرة، شهدت الحلقة عودة غوندوغدو، وبداية الألفة بين أرطغرل وإيلبيغي تحت رعاية السيدة آيمة والدة أرطغرل، كما أن بامسي يتعافى، لكنه لم يصل إلى الشفاء التام ولم يشارك في القتال.

حلقة أرطغرل 146 و حسرة المتابعين

لقد جاءت الحلقة 146 مسلسل قيامة أرطغرل الموسم الخامس حلقة حزينة على عشاق ومتابعي أرطغرل حيث شهدت الحلقة مقتل تورغوت المحارب الرائع، صاحب الفأس الذهبية التي سيفتقده كثيراً كل عشاق مسلسل أرطغرل، وكذلك لاقي كل من دمرول ومرجان حتفهما في الحلقة 146 مسلسل قيامة أرطغرل، حقاً لقد كانت ليلة عصيبة على متابعي أرطغرل، فقد تكون بين الجمهور وبين هؤلاء الثلاثة علاقات وطيدة، فمن الصعب جداً مشاهدة حلقة لا يحمل فيها تورغوت سيفه بخفة ظله المعهودة والمعرفة، كذلك من الصعب أن تخسر دمرول ومرجان، ولا زال بامسي لم نتأكد من شفائه.

هذا ومن المنتظر أن يكون هذا الجزء الخامس هو الأخير في مسلسل قيامة أرطغرل ويتم المسلسل مائة وخمسين حلقة بالتمام والكمال.

وسوف يقوم فريق العمل الرآئع بقيادة محمد بوزداغ بالبدء في مسلسل قيامة عثمان ومن المقرر أن يبدأ العرض في أكتوبر القادم، وربما يكمل عدد من الممثلين إلى المسلسل القدم قيامة عثمان بحيث يكون إدخال الممثلين الجدد في أضيق الحدود.

خطف أرطغرل الغازي

بيبولات الخائن الذي لم يحترمة ذمة ولا ديناً ولم يأخذ بعين الاعتبار أي شئ وقام بقتل القائد المغوار تورجوت ألب، وقد هرب بيبولات في النهر بعدما كاد أن يمسك به أرطغرل ولكن حدث ما لم يكن يتوقعها أحد فقد تم تطويق أرطغرل وحصاره واختطافه من الأعداء

وقع أرطغرل أسيراً وسوف يتجهز الجيش بالكامل للخروج وتحرير أرطغرل ،ورغم كل تلك المعاناة لم يكن يهم أرطغرل سوي أن يأخذ حق الشهداء الذين صحوا بأرواحهم للإسلام.

وحُبس أرطغرل في مكان لا يعلم عنه أحد شيئاً وتم وضع حراسة عظيمة عليه حتى لا يتمكن من الهرب، وتجلت بطولة إيلبيغي التي خرجت بنفسها للدفاع عن أرطغرل، ولم تتوان لحظة في الدفاع عن السيد أرطغرل حامي الحمى وسيد قبيلة الكايي.

التعليقات